اخبار العالم

المملكة المتحدة تدعو إلى محادثات بناءة لتخفيف التوترات في مالي – وزارة الخارجية

Published

on


NNN:


على المملكة المتحدة أن تشارك جميع الأطراف في مالي في محادثات بناءة تهدف إلى تخفيف التوترات وإعادة تشكيل حكومة مدنية في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا ، في أعقاب الانقلاب العسكري.

أدعو جميع الأطراف إلى الحفاظ على الهدوء ، وضمان الاحترام الكامل لحقوق الإنسان ، والدخول في حوار بناء لتخفيف التوترات. قال وزير الشؤون الإفريقية البريطاني جيمس دودريدج في بيان نُشر في وقت متأخر من يوم الأربعاء إن جميع المعتقلين خلال هذه الأحداث المضطربة يجب إطلاق سراحهم على الفور.

بعد التذكير بأن المملكة المتحدة ، جنبًا إلى جنب مع شركائها في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، قد أوضحت بالفعل معارضتهم لإزاحة حكومة مالي المنتخبة ، شدد دودريدج على أن “الحكومة المنتخبة ديمقراطيًا هي وحدها القادرة على تلبية احتياجات وتطلعات الشعب المالي ، بما في ذلك من خلال إحراز تقدم في عملية السلام في مالي “.

وأضاف المسؤول في وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث: “يجب أن نركز اهتمامنا على إعادة تشكيل حكومة مدنية في مالي في أسرع وقت ممكن”.

كما تعهد الوزير بدعم حكومة المملكة المتحدة للجهود التي تبذلها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ، والاتحاد الأفريقي ، والأمم المتحدة لتشجيع حل الأزمة.

بدأت مجموعة من العسكريين المتمردين في مالي ، الثلاثاء ، انتفاضة في قاعدة كاتي العسكرية بالقرب من العاصمة باماكو ، للمطالبة بإصلاحات سياسية وإجراء انتخابات نزيهة.

اختطف الجيش المتمرد عددا من كبار المسؤولين ، بمن فيهم الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا ورئيس الوزراء بوبو سيسي. وأعلن كيتا بعد ذلك استقالة الحكومة وحل البرلمان.

تحرير: عمانوئيل يشم (نان)

https://nnn.ng/arabic/%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%85%d9%84%d9%83%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%a9-%d8%aa%d8%af%d8%b9%d9%88-%d8%a5%d9%84%d9%89-%d9%85%d8%ad%d8%a7%d8%af%d8%ab%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d9%86%d8%a7%d8%a1/

أحدث المقالات